انت هنا : الرئيسية » المقالات "كتاب الوسط " » أصنام عمر (رض) في الجاهلية : بقلم د عبد المجيد الحميدي الأويسي

أصنام عمر (رض) في الجاهلية : بقلم د عبد المجيد الحميدي الأويسي

مازلت إلى الآن أسمع من كثير من سياسيينا المحترمين , التحذير الشديد للعربي الرسمي من خطورة المشروع الإيراني , وأن إيران ستتمكن وتفعل بكم كذا وكذا .. ومع احترامي لرأي هؤلاء السادة إلا أنني أقول : يا ساده يا كرام إن ما بين الرسمي العربي وإيران حلفا عميقا بدأ منذ أن انتصر الرئيس صدام على إيران وحرر الفاو , ثم تعزز في حرب الكويت , ثم تطور في حرب إفغانستان والعراق 2003 , ثم تمكن في الربيع العربي لتصبح إيران الواجهة لدعم بشار الأسد وحزب الله , وطرفا في تأجيج الصراع السني الشيعي الذي يديرونه ببراعة ويضحكون به على الشيوخ الجهال , وعوام الناس البسطاء , ويدفعون للقنوات الفضائية السنية والشيعية , لتقوم بالدور على أحسن وجه , وهذه هي المرحلة الثانية بعد أن فقدت إسرائيل وتحرير فلسطين بريقها وقيمتها , ولم تعد تستفز الشارع العربي , وهم الآن بالمرحلة الثالثة , وهي : الحرب على الإرهاب الذي صنعوه بأيديهم , وإيران شريك فاعل معهم ,

إن اللعبة التي يقودها الرسمي العربي أكبر مما نتصور بكثير , وهو الذي يجند الموقف الأمريكي والفرنسي والبريطاني والإيراني ويحافظ على نظام بشار وينصب الجربا والبحره والطعمة , ويستبدل العبادي بالمالكي , ويرتب الوضع على هواه , وكما يحلو له . وما تريده أيها السياسي العربي , وتنصح به , هو ما يعملون على القضاء عليه وإنهائه إلى الأبد , النفس الثوري العربي , والحس القومي العربي , والإسلام السني , ويستبدلونه بالإرهاب لوقف الزحف الإسلامي في أوربا وأمريكا , ومن هنا تأتي خطورة هذه اللعبة , لعبة أصنام عمر في الجاهلية حيث قال : كنا نصنع صنما من التمر نعبده , فإذا جعنا أكلناه , وهم الآن يأكلون الصنم الذي صنعوه . تحياتي .

د عبدالمجيد الحميدي الاوسي

د عبد المجيد الحميدي الأويسي

اكتب تعليق

التخطي إلى شريط الأدوات
الصعود لأعلى