انت هنا : الرئيسية » الأسرة » استاذ لغة عربية ، قال للتلميذ : قف يا ولدي واعرب “عشق المغترب تراب الوطن” وقف الطالب و قال :

استاذ لغة عربية ، قال للتلميذ : قف يا ولدي واعرب “عشق المغترب تراب الوطن” وقف الطالب و قال :

استاذ لغة عربية ، قال للتلميذ : قف يا ولدي واعرب “عشق المغترب تراب الوطن” وقف الطالب و قال :

عشق: فعل صادق مبني على امل يحدوه ايمان واثق بالعودة الحتمية

المغترب: فاعل عاجز عن ان يخطو اي خطوة في طريق تحقيق الامل و صمته هو اعنف ردة فعل بمكنه ان يبديها

تراب : مفعول به مغصوب وعلامة غصبه انهار الدم و اشلاء الضحايا و القتلى

الوطن : مضافة الى تراب مجرورة بما ذكرت من اعراب تراب سابقا

تفاجأ الطلاب و ابتسم المعلم لادراكه ما يريد ان يوصله الطالب للتلاميذ … فاراد ان يسمع من الطالب الكثير … فقال : يا ولدي ما لك غيرت فنون النحو و قانون اللغة ؟اليك محاولة اخرى …اعرب:
صحت الامة من غفلتها

صحت: فعل ماضي ولى على امل ان يعود
والتاء تاء التأنيث في امة لا تكاد ترى فيها الرجال

الامة: فاعل هده طول السبات حتى ان الناظر اليه يشك بانه لا يزال على قيد الحياة

من : حرف جر لغفلة حجبت سحبها شعاع الصحو

و الهاء : ضمير ميت متصل بالامة التي هانت عليها الغفلة مبني على المذلة التي ليس لها من دون الله كاشفة

-فدمعت عين المعلم و قال متأثرا” : ” مالك يا ولدي نسيت اللغة و حرفت معاني التبيان ؟”

قال الطالب :”لا يا استاذي . . . لم انس لكنها امتي . . . نسيت عز الايمان و صمتت باسم السلام و عادهت بالاستسلام دفنت رأسها في قبر الغرب . . . معذرة استاذي فسؤالك حرك اشجاني الهب مني وجداني . . . معذرة استاذي فسؤالك نار تبعث احزاني تهد كياني . و تحطم صمتي . مع رغبتي في حفظ لساني . . . عفوا” استاذي نطق فؤادي قبل لساني . . . امرأة في سوريا تعذب !!! و اخرى في مصر تقهر !!! و ثالثة في الصومال تئن جوعا” !!! و رابعة في سجون العراق تذل !!! و خامسة في فلسطين تموت كل يوم على اولادها و ارضها !!! و لم يقلق الغرب الا على امرأة لا تقود السيارة بأرض الحرمين !!

تغريدة : ل محمد العبيد

اكتب تعليق

التخطي إلى شريط الأدوات
الصعود لأعلى