انت هنا : الرئيسية » رياضة » فيتنام تنسحب من استضافة آسياد 2019

فيتنام تنسحب من استضافة آسياد 2019

رياضةتخلت فيتنام عن استضافة دورة الالعاب الآسيوية لعام 2019 متعللة بعدم الاستعداد وبعدم وجود جدوى مالية.
وقال رئيس وزراء فيتنام نجوين تان دونج ان بلاده تعاني من تبعات الازمة الاقتصادية العالمية وانها غير قادرة على تحمل تكاليف المقار والمنشآت التي لن تكون مجدية اقتصاديا لها فيما بعد الدورة.
ولم يتضح على الفور ما هي الدولة التي ستمنح حق استضافة الدورة 18 للالعاب الآسيوية.
وجاء انسحاب فيتنام بعد ان عقد رئيس الوزراء اجتماعا مع كبار المسؤولين وتقرر انه من الافضل التخلي عن الاستضافة في هذه المرحلة خوفا من الاساءة لسمعة بلاده في حال فشلت في الاستعداد بشكل جيد لاستضافة الحدث الرياضي.
وقال دونج في بيان عبر موقع الحكومة على الانترنت «استضافة الدورة يمكن ان يساعدنا في دعم اقتصادنا ومجتمعنا وصورة بلادنا لكن عدم الاستعداد بشكل جيد وناجح ربما يكون له آثار عكسية».
واضاف رئيس الوزراء الفيتنامي «ميزانية البلاد محدودة ونحن بحاجة الى التركيز على الاستثمار في مجالات اخرى نحن في حاجة ماسة اليها».
وتفاوتت تقديرات تكلفة الاستضافة ما بين 150 و500 مليون دولار.
ونالت هانوي عاصمة فيتنام استضافة دورة الالعاب الآسيوية في نوفمبر 2012 متفوقة على مدينة سورابايا الاندونسية.
وستستضيف ميدنة اينشون الكورية الجنوبية دورة الالعاب الآسيوية هذا العام.
ورجحت مصادر اولمبية موثوق بها ان تكون اندونيسيا المرشحة الاقوى لاستضافة دورة الالعاب الآسيوية الثامنة عشرة عام 2019 بعد تخلي فيتنام عن ذلك.
وقالت المصادر «هناك ثلاث دول ابدت اهتمامها بالحلول بدلا من فيتنام في استضافة أسياد 2019، اندونيسيا التي تعتبر المرشحة الاقوى لانها كانت قد خسرت امام فيتنام في التصويت السابق، فضلا عن دولتين من شرق آسيا»، رافضا الكشف عنهما.
وان اختيار بديل لفيتنام سيكون في 20 سبتمبر المقبل في الجمعية العمومية على هامش اسياد اينشيون في كوريا الجنوبية.

اكتب تعليق

التخطي إلى شريط الأدوات
الصعود لأعلى