انت هنا : الرئيسية » المقالات "كتاب الوسط " » الكاتب " سعد الدين البزرة" » يريد الامريكيون إعادة الاستحكام في مناطق نفوذ جديدة في العالم.

يريد الامريكيون إعادة الاستحكام في مناطق نفوذ جديدة في العالم.

 

سخر الامريكيون الصحوات العراقية لمحاربة القاعدة، وكذلك يسخرون الكرد لمحاربة الدولةالاسلامية، ويفكرون الآن بصحوات العشائر.
فوض الامريكيون الروس لمعالجة الملف السوري لعدم وجود منفعة من السوريين.
اقتحمت امريكا المنطقة العربية في بداية القرن الماضي بعد ان شمت منها رائحة النفط.
خبت رائحة النفط العربية فخفت القابلية للعرب . طغت رائحة التوابل الهندية والصينية فانقلبت الشهية الى هناك.
تريد أمريكا استغلال غفلة الأوروبيين عن السياسة، فكانت امريكا السباقة الى التجوال السياسي في العالم.
ساهمت امريكا في دق مسمار نعش الوحدة الاوروبية بأن شجعت بريطانيا على الانفصال.
تقوم الاستراتيجية الامريكية عادة على خراب الأمم.
تعبث اليد الامريكية في المنطقة الخليجية بطريقة سافرة كما نشاهد الآن.
تعتبر امريكا بان ايران واسرائيل هما الدركيان الموثوقان في المنطقة الاسلامية والعربية.
لم تعتبر امريكا يوما بان سلامة المنطقة العربية من اهتماماتها بعكس ما تكنه لإسرائيل من اهتمام لسلامتها.
يبدو ان منطقة النفوذ الجديدة في شرق آسيا تستعصي على الامريكيين.
على الرغم من دموية النظام الكوري الشمالي فهو شوكة في عين امريكا.
يتحضر النفوذ الاقتصادي ليحل محل النفوذ العسكري ..وها هي الصين قد أطلت برأسها.
لن يكون للنفوذ الاقتصادي دور فعال في تحديد مناطق السيطرة الا عندما تشح الموارد الاقتصادية عند الدول.
تشبه زيارات الرؤساء الامريكيين لشرق آسيا تلك الزيارات التي قام بها اقرانهم في بداية القرن الماضي للمنطقة العربية.

الحضارة الهندية واليابانية في صعود، والحضارة الاوروبية في افول.
والحضارة الفارسية الى زوال.
والحضارة الاسلامية في غليان.

سعدالدين البزرة 

١٣ ١١ ٢٠١٧

اكتب تعليق

التخطي إلى شريط الأدوات
الصعود لأعلى