انت هنا : الرئيسية » اخبار عالمية » تركيا تحذر أمريكا

تركيا تحذر أمريكا

 

حذرت تركيا الولايات المتحدة الأربعاء من أن قرار تسليح القوات الكردية في سوريا قد يفضي إلى الإضرار بواشنطن واعتبرته انخيازا للإرهابيين.

وجاءت الانتقادات قبل أسبوع من زيارة مقررة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان لواشنطن في أول اجتماع له مع الرئيس دونالد ترامب الذي أقر إمدادات الأسلحة لدعم حملة استعادة مدينة الرقة السورية من تنظيم الدولة الإسلامية.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب امتداداً سوريّاً لحزب العمال الكردستاني المحظور، الذي يخوض تمرداً في جنوب شرقي تركيا منذ العام ،1984 وتعتبره الولايات المتحدة وتركيا وأوروبا منظمة إرهابية.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء 10 مايو/أيار 2017، إنه يأمل أن تُغير الولايات المتحدة قرارها بتسليح القوات الكردية التي تحارب تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في سوريا، بحلول موعد زيارته لواشنطن لإجراء محادثات مع الرئيس دونالد ترامب الأسبوع المقبل.

وبعد أن وافق ترامب على إمدادات الأسلحة دعماً لحملة استعادة مدينة الرقة السورية من الدولة الإسلامية، قال أردوغان خلال مؤتمر صحفي، إنه يريد أن يصدّق أن حلفاء تركيا سينحازون لأنقرة، وليس للمنظمات الإرهابية.

يأتي ذلك فيما قال متحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، الأربعاء، إن واشنطن قد تبدأ “سريعاً جداً” تسليم بعض الأسلحة والمعدات لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، لكنها ستقوم بذلك بشكل تدريجي.

ورغم المعارضة الشديدة من تركيا، حليفة الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي، فقد وافق الرئيس الأميركي دونالد ترامب هذا الأسبوع على تسليم أسلحة لوحدات حماية الشعب، دعماً لعملية استعادة مدينة الرقة السورية من الدولة الإسلامية.

وقال المتحدث باسم التحالف، الكولونيل بالقوات الجوية الأميركية جون دوريان للصحفيين: “لدينا كمية معينة من الإمدادات في البلاد، بالفعل استخدمت لتسليح التحالف العربي السوري، وبعض هذه الأسلحة ربما يوزع سريعاً جداً”.

ولم يُحدد جدولاً زمنياً، لكنه قال إن التسليم سيكون بالتدريج، وبحسب ما تقتضيه الحاجة.

وكالات

اكتب تعليق

التخطي إلى شريط الأدوات
الصعود لأعلى