انت هنا : الرئيسية » المقالات "كتاب الوسط " » الإعلامي " فادي علوان " » أفق التدخل الروسي في سوريا

أفق التدخل الروسي في سوريا

الناشط الاعلامي فادي علوان

الناشط الاعلامي " فادي علوان "

الناشط الاعلامي ” فادي علوان “

قبل سنة ونصف من الأن أعلنت روسيا تدخلها المباشر في سوريا لمصلحة نظام الأسد المجرم وأستقدمت طائراتها وفرقاطاتها وحاملات طائراتها وأحدث ماصنعت من منظومات الدفاع الجوي (s300-s400) وكانت الحجة هي لضرب الإرهابيين وعدم وصولهم الى روسيا و وعد بوتين شعبه بإن تدخله لن يطول لإكثر من ٦شهور ولكن الوقائع كذبته فها هو يدخل عامه الثاني ولم يستطيع تحقيق مراده بكسر إرادة الشعب السوري ولم يستطيع تحقيق تغيير حقيقي في موازين القوى على الأرض (ماعدا تغيير طفيف جداً) رغم أنه استخدم جميع الأسلحة التي بحوزته وجميع التقارير الغربية تؤكد بإن بوتين على بعد خطوة فقط من إستخدام السلاح النووي في سوريا..
بوتين بحاجة الى نصر أمام شعبه المتخبط والمتذمر من العقوبات التي أثرت على حياتهم وعلى مستواهم المعيشي فيعمل بوتين على تأجيج مشاعر العداء للغرب في إعلامه للهروب من أمام شعبه ..
التدخل الروسي حصل بطلب إيراني بعد أن عجز الأسد عن قمع الثورة فأمرت إيران حزب الله فتدخل لجانب الأسد وعندما عجزوا تدخلت إيران وعندما عجزوا جميعاً عن الحسم العسكري طلبت إيران تدخل روسيا رغم خطورة هذه الخطوة على نفوذها في سوريا…
قلنا من قبل وسنقولها بدون حل يرضي الشعب السوري لن تضع الحرب أوزارها ولو أستمرت عشرين سنة أخرى فلن يرجع الشعب السوري الى دولة الأسد القمعية مهما كلف الأمر وموهوم من يعتقد بإمكانية الحسم العسكري أمام شعب قدم كل هذه التضحيات..
الحرب والخسارة شيئ والإنتصار والهزيمة شيئ أخر فإن خسر الشعب السوري معركته أمام روسيا وإيران فسوف تنكسر شوكة العرب وتركيا وستساق نسائهم جواري لحضرة الولي الفقيه وبوتين وسوف يتمخض عنها ولادة شرق أوسط جديد تسيطر عليه روسيا وإيران فالمعركة السورية الأن هي معركة عن شرف وكرامة الأمة العربية والإنسان العربي ولن تربحها إيران وروسيا بإي حال من الأحوال فالشعب السوري ليس لديه أي شيئ ليخسره فهو قد شرب هذا الكأس بكل عنفوان وبطولة بينما سيشربه غيرنا ذلاً وهواناً..

اكتب تعليق

التخطي إلى شريط الأدوات
الصعود لأعلى