انت هنا : الرئيسية » اخبار عربية » لماذا الشام تدمّر ؟؟ وأصوات الأحرار فيها تزأر …

لماذا الشام تدمّر ؟؟ وأصوات الأحرار فيها تزأر …

خالد الحاج علي

لماذا الشام تدمّر ؟؟ 

وهم يعلمون أن الشعوب لا تقهر ..

لماذا اجتمع الحاقدون

من كل حدب وصوب ؟

نسفوا التاريخ والإرث الُمعمَّر

حتى بقايا الأجداد

أبوا إلاّ أن تدمّر

رايات لا نعلمها

وحتى ثقافات لا تخص البشر

أتوا حاقدين على بلد الياسمين…

فهذا طامع بها

وهذا يدعي أنه لها محرِّر

لماذا يحجبون عن شعبي النور..

هل الظلام للحضارات يعمر ؟؟؟

اقلبوا كل حجر في بلادي..

ستجدون تحته كنز مضفر

لوحات طين خطت

وحروف هجاء

لم يعرفوها ولن يفهموها

فمثلهم لا يتقنون إلا التشويه

ولا يميزون بين التبر والمرمر

دعوني من تفاهات ساستهم

فأنا لا أجيد إلا حُب بلدي

لا تهمني فيه إلا السنابل

وحقلها المزهر

ألمَّ بي الهذيان !!

فالعقل تاه عنه اليقين

فبت لا أعرف المربّع

أهو مستطيل او مدور ؟؟

عشتار تبكي دماً..

وزنوبيا عادت من مرقدها

لترى ماذا حل بعرشها 

والنووي أمامها صرخ

هل تبقى في بلدي حجر على حجر معمر ؟؟

لماذا دمروا بلدي ؟؟

أأرهقتهم فينيقا

أم خافوا من صلاح الدين أن يظهر ؟؟

أجزعوا من أجراس كنائسها ؟

وأصوات الأحرار فيها تزأر ؟؟

توقفوا هنا ابن الوليد

فوالله لو  أدرككم ما ترك منكم مخبر

هنا احفاد ابن الخطاب …

وصلاح الدين

هنا مرتع الحضارات

وهنا الاسلام السمح المعطر

وهنا المسيح والعذراء

وهنا القديس يوسف

مازالت تراوده جميلات الشام

حتى يحدث الله أمرا مقدر ..

 

الوسط السورية 

خالد الحاج علي

(١/٣/٢٠١٥)

اكتب تعليق

التخطي إلى شريط الأدوات
الصعود لأعلى