انت هنا : الرئيسية » المقالات "كتاب الوسط " » الشاعر رحيم الشاهر “عضو اتحاد ادباء العراق” » (ناطقة الجراح )  للشاعر ” رحيم الشاهر” عضو اتحاد أدباء العراق

(ناطقة الجراح )  للشاعر ” رحيم الشاهر” عضو اتحاد أدباء العراق

وجيه ٌ بالكلام وبالفعالِ ومزدانٌ برائعة الجلالِ!
تمنّى الحقُ مثلك صوتَ حق ورام العدلُ مثلك للفصالِ!
ضميرٌ أنتَ في وهج التجلي
 
ومبدأ حكمة يزهو بآلِ!
وكم سكتَ الحليمُ فبان منه تفجرهُ بصاعقة ِالمحالِ!
وطال الصمتُ في بلد المآسي فجئتَ تُعيره أبهى مقالِ!
فمن نزفٍ بجارحة المآلِ ومن حيفٍالىحيفِ احتلالِ!
رأيتُ الحقَ تكرهه جيوشٌ وليس يحبه إلا الموالي!
فما للحق من وطنٍرؤومٌ تغرّب في التفردِ والمثالِ!
وذي الأوطانُ تطردنا لأنا كراملانشيخُ بلا عقالِ!
لانّا من سلالاتِ المعالي لأنا منذؤاباتِالنصالِ!
جراحكَياعراقبكل معنى كماالسيابُ في جرح ِاعتلالِ!
تنامُ على المواجعياحبيبي فكيفغفاالحبيبُ بلا دلالِ؟!
فلا (بغدادُ )أمست في ضياءٍ ولا (الحدباءُ) آمنة بحالِ!
ولا (الأنبارُ) قائمةٌ لضيفٍ وفيها الموتُ دفّانُ الرجالِ!
حميرُ القتل تقتلنا لأنّا كأنفاسِالمواجدفي ابتهالٍ!

14/ 6/ 2016م

* القصيدة تعرج على جراح المرحلة 

 مقال بقلم عربي

اكتب تعليق

التخطي إلى شريط الأدوات
الصعود لأعلى