انت هنا : الرئيسية » المقالات "كتاب الوسط " » الشاعر رحيم الشاهر “عضو اتحاد ادباء العراق” » كتاب الوسط : الطائفية تنعى جثمان العرب!(أطلال وامجاد) شعر- رحيم الشاهر- عضو اتحاد أدباء العراق

كتاب الوسط : الطائفية تنعى جثمان العرب!(أطلال وامجاد) شعر- رحيم الشاهر- عضو اتحاد أدباء العراق

كتاب الوسط : الطائفية تنعى جثمان العرب!(أطلال وامجاد) شعر- رحيم الشاهر- عضو اتحاد أدباء العراق

الطائفية تنعى جثمان العرب!(أطلال وامجاد)
شعر- رحيم الشاهر- عضو اتحاد أدباء العراق

ياسيدي العربي!
ماذا دهاك ْ؟
جعلتها حقب الجنون
سقيمة في مبتغاكْ
الشاة أمستْ ذئبةٌ
والراعي امسى
في غفوة التعبِ!
***
ياسيدي العربي!
كيف انجرفتَ الى
جهنم فتنة
وجعلت عقلك عاجزا
يجثو على الرُكب؟ِ!
***
ياسيدي العربي!
الطائفية عبوةٌ
مُلئت منايا
في زؤام قاتلٍ
ماالفرق بين قنابل
ذرية ،
جالت على انفاسنا
بسنابك ملئ الطفوف
جراحها!
وبين فتنة صفراء
قد محقت الوفا
من بقايا ذكرنا
في محنة الكُربِ؟!
***
ياسيدي العربي!
لم تبق (حدباء)
تخطّ رباطة جأشنا
لم تصح بغداد
من رقود جراحها
حتى غدت بدم
البراءة
كنزا بلا ذهبِ!
***
ياسيدي العربي!
فمحمدٌ ص فينا ابتلى!
حتى غدا ببلائنا
!

اشقى نبيْ
***
ياسيدي العربي!
ضحكات (شارون)
على اذقاننا انتجعت
شارون في
نعم الأمان محصنٌ
بدمائنا وخرابنا
وغبائنا ،
وسبابنا
وحرابنا
وخرافنا
وحميرنا!
فكأنهُ ابن العمومة عندنا
او خالنا ، او عمنا!
( والشرم) قد شاخت
متاعبه حتى بدا
في ملتقاه
تآكل العربِ!
ياسيدي العربي!
ياسيدي العربي!

1/4/ 2015

اكتب تعليق

التخطي إلى شريط الأدوات
الصعود لأعلى