انت هنا : الرئيسية » المقالات "كتاب الوسط " » الشاعر رحيم الشاهر “عضو اتحاد ادباء العراق” » قصيدة, “ماذا يقول الراهبُ؟” للكاتب والشاعر: رحيم الشاهر- عضو اتحاد ادباء العراق

قصيدة, “ماذا يقول الراهبُ؟” للكاتب والشاعر: رحيم الشاهر- عضو اتحاد ادباء العراق

ماذا يقول الراهبُ؟

الدولة الكبرى

 عراها النادبُ

 هي تارة ام الخنازير

 التي فتكت بنا

 هي تارة

 هوجاء

 في ليل الغباءْ

 زعمت بأن ميولها

 للناشرين جراحهم

 لكنها في الليل

 ذئبٌ

 والخراف بخوفه

 تتواثبُ!

 ***

 ماذا يقول الراهبُ؟!

 ايقول انا سادة ٌ

 من اجلنا ثار الاله

 بصعقة هزت فرنسا

 قطبها

وبصعقة أخرى

يطيح الشاربُ!

***

ماذا يقول الراهبُ؟!

كم سال من

حدبائنا

دم العراق

كم فخخت وجنات بغداد

الجريحة

والشظايا في جبين

سلامها تتجاذبُ!

***

ماذا يقول الراهبُ؟!

دمكم عزيز

وابن العراق من الشمال

الى الجنوب

مخضبٌ بدم الحسين ع

هو ظامئٌ

هو جائعٌ

ماكان يعرف ذئبكم

متخفيا بين الرزايا

كامنٌ

فإذا بدا

هرع العراق لجرحه

وهوت سماء

بالعراق تطالبُ!

***

ماذا يقول الراهبُ؟!

عدوى المريض ْ

تمردت فبدائها

صار الطبيب معربدا

قد عضه كلبٌ

مريضٌ عضه

فأصابه داء النباحْ

هو مخرسٌ فينا الصباحْ

فإلى متى ؟

لص المدينة بمصيرنا

يتلاعبُ!

ماذا يقول الراهبُ؟!

ماذا يقول الراهبُ؟!

* تشير القصيدة الى مااصاب فرنسا الارهاب من الإرهاب

تم النشر بناء على رغبة الكاتب …

*الكاتب والشاعر: #رحيم_الشاهر- عضو اتحاد ادباء العراق

مقال بقلم عربي

قصيدة للكاتب والشاعر: رحيم الشاهر- عضو اتحاد ادباء العراق

اكتب تعليق

التخطي إلى شريط الأدوات
الصعود لأعلى